أغلقوا جوالاتكم

الكاتب: محمد السقاف | يوم: 16 سبتمبر 2011 | التصنيف: مقالات | 14٬361 قراءة | طباعة

مع بدء انتشار استخدام الهواتف المتحركة “الجوال” اختلفت طبيعة استخدامه باختلاف طببائع الناس، ولنذكر مثلا أوقات إغلاقه، فهناك أشخاص لا يغلقونه أبدا بل قد يشعرون بالتوتر متى انطفأ هاتفهم وإن كان في وقت متأخر، و آخرون نجدهم يغلقونه بعد ساعات العمل أو عند نومهم أو ربما بحسب مزاجهم.

 

في حياتنا اليومية زاد الارتباط بالهواتف المتحركة مع تطور عوامله: تقنيات الجوال، شريحة الاتصال، وشبكة الانترنت، ووفرة ذلك كله وسهولة استخدامه. وسأتجاوز الحديث عن الشباب والكبار إلى مرحلة عمرية أكثر أهمية في تكوين الشخصية. وننظر ماذا أعطتهم التقنية مقابل ما حرمتهم منه، ومن المسؤول يا ترى؟

نحن نرى تفاخر الوالديْن ودهشتهم بمعرفة أبنائهم بالأجهزة والتقنية أكثر منهم بات أمرا مألوفا، وكذلك مشهد نداءاتهم المتكررة لهم بأن يتركوا جوالاتهم لأجل الأكل أو النوم أو أي نشاط اجتماعي مألوف أيضا، ماذا عن ضعف القدرة على التعبير في جمل طويلة مكتوبة واستبدالها بكلمات مختصرة، وصعوبة المحادثة وجها لوجه وفقد مهارات الاتصال، والميل للعزلة والانغلاق فكريا وذهنيا وعاطفيا واجتماعيا على ما في شاشة الجوال ومن فيها، وماذا عن ضعف النظر والسواد تحت الأعين من السهر، وحالة الاستنفار الدائمة والتوتر والشعور بالجاهزية لتلقي أي رسالة والرد عليها فورا، وكيف أصبح شعورنا بالواقع المحسوس تابعا للعالم الافتراضي فلا نشعر بالأشياء إلا بعد الكتابة عنها.
بل كي يستمعوا إليك أنت بحاجة لأن تأخذ الجهاز منهم مؤقتا أو أن يضعوه بجانبهم وكأنك تقول لهم: ضع سلاحك جانبا، ومع كل هذا بمجرد أن تنتهي من كلامك ثم تسألهم: ماذا قلت؟ تجد الإجابة: لم أسمع، لم أركز، لم أنتبه!!

وحتى لا نذهب بعيدا ما دفعني لكتابة المقال أن هناك الكثير من الأشياء الجميلة من حولنا لا توجد في العوالم الرقمية، وبعضها قد لا يتكرر،  وحتى لا يغيب عنا من نحبهم ونحن مشغولون عنهم، وأن متعة الحياة لا تكمن في تحديث الحالة Status عبر شبكاتنا الاجتماعية، فلنوازن بين أوقات استخدام الهواتف الذكية وأوقات نشاطاتنا الواقعية، وأن نجعل التقنية أداة داعمة لتحسين واقعنا وحياتنا، لا أن تكون قيدا لنا أو متاهة، ولكم أن تجربوا أنتم بأنفسكم لبضع ساعات أو ليوم واحد لا بيد آبائكم وإخوانكم الأكبر سنا، لذا قلت: أغلقوا جوالاتكم.

محمد السقاف
بوابة الحرمين – جدة

Be Sociable, Share!
الكاتب: محمد السقاف | يوم: 16 سبتمبر 2011 | التصنيف: مقالات | 14٬361 قراءة | طباعة
Be Sociable, Share!

التعليقات:

أضف تعليقاً | عدد التعليقات: (8)

  1. ميمي قال:

    سلمت يداك ..مقال مميز كالعاده
    وفعلا نعاني من ثعوبة التواصل بسبب هوس هؤلاء بالتقنية
    اتعجب ممن يكون في وسط مناسبة اجتماعية وينشعل بمتابعة مواقعه ومحادثاته
    اعتبرها قلة ذوق بصراحه

    وجراك الله خير أخي الفاضل

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

    • حقيقة هذه الظاهرة وصلت لمختلف الاعمار والشرائح وتنوعت مظاهرها إيجابا وسلبا، والاتزان في الأمور دوما محمود.

      موفقة إن شاء الله

      تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  2. حسين قال:

    المشكلة أنه كلما إزداد تطور وسائل التواصل والتقنية زادت التعقيدات في حياة الإنسان..
    قبل ثورة الإتصالات والإنترنت كانت الألعاب الإلكترونية التي يجلس الطفل أو الشاب أما الشاشة بالساعات تؤثر على علاقاته الإجتماعية أما الآن مع تطور وسائل الإتصال والإنترنت الجوال أصبحت الظاهرة تشمل شريحة أوسع .
    بالفعل نحتاج إلى تخصيص أوقات يومية بدون جوال أو إنترنت … أو حتى إجازة سنوية بدون كل هذه التقنيات.
    شكرا لك على طرح هذه الظاهرة.

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  3. fatemah قال:

    لا فض فوك….

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  4. female قال:

    لكي يستمعوا إليك أنت بحاجة لأن تأخذ الجهاز منهم مؤقتا أو أن يضعوه بجانبهم وكأنك تقول لهم: ضع سلاحك جانبا

    جملتك هذه تُغني عن مقالات!

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  5. I drop a comment when I especially enjoy a post on a website or I have something to add to the discussion. Usually it’s caused by the passion communicated in the post I browsed. And after this article %BLOG_TITLE%. I was moved enough to drop a thought 😉 I do have some questions for you if you do not mind. Could it be only me or does it look like like some of the comments appear as if they are left by brain dead visitors? 😛 And, if you are posting at additional online social sites, I would like to keep up with you. Could you make a list every one of all your social pages like your linkedin profile, Facebook page or twitter feed?|
    tumi アウトレット http://www.photographybyanacia.com

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  6. […] محمد السقاف بوابة الحرمين – جدة مدونتي : سقاف كوم […]

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  7. غونام قال:

    أعتقد أنها نصيحة جيدة ولكن قليل من يغلق هاتفه. ففي هدا العصر الهاتف والكمبيوتر والتلفاز أصبحت ادمان وسبب للعزلة. لابد للانسان عدم التعلق بهده الأشياء أكتر من المعقول.

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

أكتب تعليق

CommentLuv badge

سقاف كوم - حيث لا سقف للمعرفة! | جميع الحقوق محفوظة لموقع سقاف كوم | اتصل بنا لأفضل وأسرع تصفح لمدونة سقاف كوم استعمل فايرفوكس