خمسة أعوام من التدوين

الكاتب: محمد السقاف | يوم: 13 يناير 2013 | التصنيف: عام | 6481 قراءة | طباعة

تمر بنا الأعوام عاما تلو عام، نتوقف بينها كمحطات نرى أين نحن وأين كنا وكيف سنتابع المسير، وفي هذه المحطة من عمر التدوين أتوقف لأدون كلمات من القلب يكسوها الود والحب والعرفان، بعد خمس سنوات من إطلاق المدونة.

صورة أرشيفية - سقاف كوم 2008

حينما يمتزج الخيال الخصب بالواقع الزخم بالمواقف والمشاهد.. وتتجسد في نظرة عميقة التعليل والتحليل ..

نمزجُ بين الحدث والواقع في التشخيص والعلاج وبين الفكر والأدب في الطرح والتبيين، على أسس متينة من هذا الدين ..

تلك هي العبارات التي كتبتها على الصفحة المؤقتة قبل إطلاق المدونة منذ خمس سنوات، وبمجرد انطلاق المدونة أبحرت وعيني هناك.. هُناكَ حيثُ الأفق، عابراً بحوره متنقلا بين جزره، في كل مرة ألتقي إخوة وأخوات مميزين زادتني معرفتهم سعادة وعزيمة، وأرشدتني نصائحهم وملاحظاتهم ونقدهم وانتقادهم لكثير مما لم أعرفه من قبل وما لم أتنبه له، وكثير ممن لا يدركون قيمة رسائلهم وتواصلهم وأثرها الجميل في نفسي وخاصة حين يكون فيما وفقت في كتابته فائدة ونفع في حياتهم.

على المدون والكاتب أن يستفيد من تلك الملاحظات مهما كانت تبدو بسيطة، ومن الملاحظات المتكررة “طول التدوينة” وأنه من الممكن نشرها مجزأة على مراحل، وأن القارئ يبحث عن المعلومات السريعة والكتابات القصيرة، وهي ملحوظة في محلها بالنسبة لشريحة من القراء وعلى النقيض لدى أخرى كالباحث والمتعلم والكاتب، علماً أن أحد مبادئ المدونة هو: “نشر معلومة متكاملة بأفضل صورة ممكنة” لا فُتات معلومات، فتوصلت إلى فكرة الحفاظ على تكامل الموضوع في تدوينة واحدة على أن يتم فصلها موضوعيا بحيث يمكن للقارئ قراءة أي فقرة دون ما قبلها أو بعدها وتكون مفيدة مفهومة أو بإمكانه التوقف عند أي فقرة والاستكمال لاحقا، كذلك الإكثار من الترقيم والتنقيط وإبراز العناوين للفقرات لتسهيل التركيز والبحث البصري، وتدعيم فقرات التدوينات بصور تساعد على الفصل حين القراءة واستذكار المعلومة.

فعليا ذلك يتطلب جهدا مضاعفا خاصة في المواضيع والأفكار الحديثة، لفهم الصورة الكلية للموضوع، ثم البحث بشكل موسع، وتصنيف المعلومات وترتيبها، ثم صياغتها وإضافة الملاحظات وأفكار المدون عليها، ثم الإخراج الفني لها. وأذكر أن أكثر تدوينة أخذت مني وقتا وجهدا هي: مصداقية الانترنت – الإعلام الجديد وفي المقابل أيضا هي الأكثر قراءة – تجاوزت 73 ألف قراءة- .

 

خمس أعوام مضت في عالم التدوين، حفزت خلالها الكثيرين للتدوين بأشكاله المختلفة وللكتابة ولا زلت أحفزهم، ولكنهم يجدون حاجزا أو مانعا أمامه، ربما لأنهم وجدوا أن من ينصحهم مدونٌ كسولٌ يكتب 3 تدوينات كل شهرين 🙂

إنَّ أول مستفيدٍ من العطاء.. باذله – محمد السقاف

تجارب كثيرة مرت بي في هذا العالم، لعل الله ييسر جمعها ونشرها، كتبت عددا منها ثم خشيت الخروج عن الهدف الأساسي من التدوينة فاكتفيت بواحدة، ليس هنا الكثير لأقوله سوى حمدٍ لمولاي وخالقي، وشكر لكل من دعا في ظهر الغيب، ومن وجه كلمة دافعة للمزيد من الود والحب والعطاء، ولكل من عاونني في الرأي والفكرة، في المحتوى والمضمون، في معالجة الصور وتحسينها، في ترجمة العناوين للإنجليزية وتدقيقها.
شكرا لأمي وأخي وأختي، شكرا لزوجتي وطفلي الحبيب، شكرا لأستاذيَّ الكريمين ولأستاذتي، شكرا لأصدقائي ووقوفهم بجانبي، شكرا لكل من رسم البسمة على مُحياي، شكرا للجميع بلا استثناء. شكرا لك يا والدي.. وأرجو أن يكون ما مضى وما هو آتٍ.. مما يُضفي البهجة والحُبور إلى روحك.. ويعلي درجتك ومنزلتك في أعلى عليّين.

محمد السقاف

Be Sociable, Share!
الكاتب: محمد السقاف | يوم: 13 يناير 2013 | التصنيف: عام | 6481 قراءة | طباعة
Be Sociable, Share!

التعليقات:

أضف تعليقاً | عدد التعليقات: (6)

  1. محي الدين قال:

    كل خمس سنوات وانتم في تواصل معرفي وإدراك واع لمتطلبات التدوين وغاياته شرف كبير لي أن أتابع جديدهم عبر المدونة

    تقييم التعليق: Thumb up 3 Thumb down 0

  2. علوي الحداد قال:

    آمين , بارك الله فيكم ونفع بما تدونون

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  3. موضوع رائع
    شكرا لكم

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 1

  4. ألف مبروووك استاذ محمد

    وعقبال الاحتفالية بالسنة العاشرة

    دمت بخير

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  5. موضوع رائع

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  6. الصحة قال:

    موضوع قيم و قلم جريء

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

أكتب تعليق

CommentLuv badge

سقاف كوم - حيث لا سقف للمعرفة! | جميع الحقوق محفوظة لموقع سقاف كوم | اتصل بنا لأفضل وأسرع تصفح لمدونة سقاف كوم استعمل فايرفوكس