سداسية المدونة – من الخلية إلى المملكة

الكاتب: محمد السقاف | يوم: 19 يونيو 2011 | التصنيف: خطوات | 17٬074 قراءة | طباعة

إن كنت مدونا قديما وتجد أنك بين مد وجزر ولا تعرف هل تتوقف أم تستمر ولماذا؟ أو كنت قد توقفت فعلا ويقلقك وصفهم لك بـ: مدون سابق، أو كثيرا ما سمعت عن التدوين والمدونين وتريد التعرف على أساسه ومبادئه، وربما نويت أن تبدأ التدوين فعلا وتنتظر ما يجعلك تنطلق بقوة وثقة، فهذه التدوينة تهمك.

 

سداسية المدونة

ابتدأت الفكرة بوضع ست نقاط لإعداد استراتيجية المدونة، ثم وجدت أنه من الأنسب إضافة نقاط أخرى مهمة مرتبطة بالتدوين، مثل: المحتوى، ومادة المحتوى، والإعلام الاجتماعي، وأضفت له مقدمة وخاتمة، لتصبح لدي ست عناوين مهمة في استراتيجية المدونة وفي كل منها ست نقاط، فصار عنوان التدوينة: سداسية المدونة.

 ولما أكلمت المقال عرضت الفكرة على أستاذي، فأضاف لي بعدا جديدا في تفكيري وقال: لا تجعل ارتباطك بالعدد لمجرد العدد، واجعل من خلية النحل السداسية ملهما فالبناء المكون من مجموعة سداسيات يختل بذهاب أحدها بخلاف الأشكال الهندسية الأخرى فإن غيابه يترك فراغا، وانظر كيف تصل بهذه الخلية إلى مملكة النحل المترابطة المحكمة المنتجة، ومن هنا كان العنوان الفرعي: من الخلية إلى المملكة.

 

سداسية المدونة – ست خطوات لتضع استراتيجة المدونة  

 

أولا: الاستراتيجية والمدونة

 

  1. الاستراتيجية: مصطلح عسكري الأصل، يعني: خطة العمليات المحددة لتحقيق هدف محدد، وبعبارات أخرى: هي الخطوط العريضة لمخططك الذي سيحدد مسار خطواتك للوصول لهدفك.
  2. المدونة: ترجمة لكلمة Blog المشتقة من Web log ، والمدونة نوع من مواقع الويب يطلق عليها “ويب2” ، تمتاز بالتحديث المنتظم عادة عن الأحداث والفعاليات والمواضيع مع إضافة مواد ملتيميديا إليها، محورها الفرد صاحب المدونة.
  3. أنماط المدونين: التفكير بأي نمط هو الأقرب لك يسهل لك التفكير في استراتيجية المدونة وما بعدها، ومن أنماط المدونين: المرشد، الخبير، العلاقات العامة، الجديد المنافس، اللامبالي بالتفاعل مع القراء، الإخباري، صاحب الرأي، المتخصص، من يكتب عن نفسه وقصصه.
  4. المصادر والمراجع: التي ستسقي منها أفكار مقالاتك، محتوى تقتبس منه، والمراجع التي تعود إليها للتحقق من معلومة أو حدث، كتبا أو أفرادا أو جهات، مما يعزز مصداقيتك.
  5. الاستشاريون: نحن أكبر من أنا ، ولا يتنافى كون المدونة شخصية فردية أن يكون لك أشخاص تستشيرهم في أفكار مقالاتك، طريقة كتابتك، ملاحظاتهم ونصائحهم.
  6. الأنموذج: الذي تريد أن تصل إليه، أو الذي ستقتدي به في الجانب التقني والتصميم والمحتوى من تصنيفات ومقالات وأسلوب كتابة، والهدف أن تبدأ من حيث انتهى الآخرون وتحديدا ممن تجدهم مشابهين لتوجه مدونتك، وهو ما يسمى Benchmarking.

 

ثانيا: استراتيجية المدونة

  1.  من المدون؟ من أبجديات المدونات التعريف بصاحب المدونة بالشكل الذي يبرز وجه الارتباط بين شخصيته وبين مدونته، بعبارة أخرى: من أنت؟ والذي لابد أن تضع إجابته لنفسك قبل أن تشبع فضول زائر مدونتك للتعرف على لمحة بسيطة عنك، والحد الأدنى فيما تعلنه في المدونة: ما يجد فيه الزائر نقاط التقاء أو ارتباط بشخصك.
  2. لماذا تدون؟ ما الذي دفعك للتدوين؟ ما الذي تعنيه مدونتك لك؟ ماذا تريد أن تحقق؟ ما الذي ستبرزه مدونتك من شخصيتك أو نظرتك لما ستدونه؟ إجابات هذه الأسئلة ستكون بمثابة المحفز لك والدافع للاستمرار.
  3. عن ما ذا تكتب؟ لابأس أن تقول: سأكتب عن أي شيء لأني لا أريد أن أضع حدا لمساحة مدونتي، وأقول لك: متى فكرت هكذا فقم بتغيير السؤال إلى: ما الذي لن تكتب عنه؟ ، ومن الجميل أن يكون لك اختصاص في مدونتك تبرز فيه.
  4. لمن تكتب؟ ماهي اللغة التي ستكتب بها؟ من هو جمهورك المستهدف؟ ماهي ثقافته؟ وقواعده؟ لا تنسَ! فمدونتك هي مساحتك ولوحتك، كراستك ومفكرتك، فأنت تكتب لنفسك أولا.
  5. لماذا سيقرأ الآخرون لك؟ إجابة هذا السؤال لتضع نقاط التميز أو مقومات أداء المدونة، لتقيم نجاحها ومدى تطورك في كل مرة.
  6. مجانية أم مدفوعة؟ لا تكمن الإجابة على هذا السؤال في مجرد المال، بل لتحدد مدى ما ستستثمره في مدونتك من وقت ومال وجهد، وما هو الوضع الأنسب الذي سيحقق إجابات النقاط السابقة؟ أيضا تضع لك تصوراً لمستقبل المدونة.

 

ثالثا: استراتيجية المحتوى                      (المحتوى هو الملك Content is the King)

 

  1. المحتوى: فحوى المدونة ومضمونها، والذي تأسست المدونة على أساسه، وبه يتم تقييم المدونة، ومن سمات المحتوى الجيد في التدوين: سهولته، وجاذبيته، ويكون ممتعا وثريا بالمعلومات أو المواد أو الروابط. ضع في اعتبارك: المحتوى المفيد غالٍ Useful content is expensive.
  2. محركات البحث  SEO: ضع محركات البحث في ذهنك نصا وتقنية حين تكتب، ابحث عمن سبقك إلى الموضوع، كيف يفكر المستخدم حين يبحث عما كتبته في محركات البحث؟ ما هي الأساليب والتقنيات التي تعزز نتائج مقالاتك فيها؟ تذكر: الكلمات المفتاحية اللوحات الدعائية “نيون” المستقبل Keywords is the neon of the future.
  3. اكتب نصا فريدا: ابتكر المحتوى، كن سباقا في إضافة محتوى جديد، متى أردت الكتابة عن أمر سبقك غيرك إليه ضع طابعك ولمستك وما يميزه عن غيره، اخرج من المواضيع المستهلكة أو التي تنافسيتها عالية. وقد وجدت أني أقوم بذلك منذ سنوات حتى في أموري الشخصية، ثم علمت أن هناك مفهوما يتحدث عن ذلك “blue ocean strategy“.
  4. الترابط والروابط: من الجيد أن يكون هناك ترابطا بين مقالاتك في المواضيع والأسلوب، وفي الانترنت استفد من الروابط الداخلية التي تشير إلى التدوينات السابقة، والخارجية لمواقع أخرى تثري التدوينة إضافتها.
  5. نمط المدونة: => نمط المدون + المحتوى، وعليه تحدد هل ستكون مدونتك الغالب عليها نصية Blogging،  أم مدونة مرئية Vlogging ، أم للصور Phlogging، أم لتنزيل المواد الصوتية Podcast, وغيرها من الأنماط.
  6. محتوى جيد أم إنتاج جيد: الجودة مطلوبة والإتقان عنوان لابد أن يكون شعارا حاضرا في حياتنا، جودة المضمون “المحتوى” هي الأهم في المدونات أكثر من جودة الإخراج والإنتاج، وما أروعهما إذا اجتمعا.

 

رابعا: ستراتيجية مواد المحتوى:

 

  1. النص: التنسيق الذي تستخدمه في عرض العنوان و ومقاسات الخطوط والألوان المستخدمة وتقسيمات النص والترقيم، وعدد الكلمات، وقد قرأت أن 350 كلمة إلى 700 كلمة هو المتوسط الجيد للتدوينة.
  2. الصور: جودتها، أبعادها، معدل الحجم المناسب، وهل ستكون مشتراة أم مقتبسة من مواقع أم من تصميمك؟
  3. المرئي “الفيديو”:  جودتها، أبعادها، معدل الحجم المناسب، وهل تصنعه أم تقتبسه؟ هل ستكون محور التدوينة أم عنصرا داعما؟
  4. مواد أخرى: ما هي المواد الأخرى الأنسب لنمطك كمدون ؟ وما المتاح منها؟ وإمكانية أن تصممها؟ مثل: العروض التقديمية “باوربوينت” ، وملفات للتحميل ووردdoc  أو أكروبات pdf.
  5. التوافقية وقابلية الاستخدام: ولعلها كانت سابقا البحث عن ذلك بين أنواع المتصفحات، والآن أصبحت عن الهواتف الذكية، والمهم أن تحقق سهولة تصفح المدونة.
  6. استراتيجية إدارة المحتوى: متى تحدث مقالاتك : مرة في الأسبوع، المقالات المجدولة، الأرشيف، من سيقوم بذلك، خطة التحديث، وهل هو يدوي أم تلقائي.

 

خامسا: ستراتيجية المواقع التفاعلية

 

  1. أين ستكون: بمعنى في أي تصنيف من أنواع الإعلام الاجتماعي سيكون تواجدك وانتشارك، وللإجابة على هذا السؤال عليك أن تقوم بتحليل المواد Media التي ستضعها في مدونتك.
  2. مثلث الإعلام الاجتماعي: ركز على ثلاث استراتيجيات في المواقع التفاعلية : النشر والتدوين، والتدوين المصغر، والشبكات الاجتماعية. اسأل نفس الأسئلة في فقرة استراتيجية المدونة، واعلم أن تفهمك الصحيح لكل نوع منها سيظهر لك فروقا في إجاباتك على استراتيجياتها.
  3. الاجتماعية الفردية: سواء لاحظت في البدء أو لاحقا، فكل أداة تختلف في فكرتها عن الأخرى في الإعلام الاجتماعي، ويختلف استخدام كل فرد لها عن الآخر، لذلك مهم أن تفكر فيما تريده أنت، لا ما يريده أو يراه الآخرون، وربما خشية ألا تكون مثلهم. وقد ضعت سؤالا مثال سؤالي في تويتر : سؤال للتفكر لماذا أنت في تويتر؟ فكان تفاعل المغردين رائعا والإجابات متنوعة: 
    لأكون متواصلا مع من حولي، لأتواصل مع أصدقائي، لأتواصل مع العالم، لأستمتع وأتعلم، للاستفادة والإفادة،  تنمية المعارف والثقافات والتفكير الناقد والمهارات الاجتماعية، لأتعرف على عقليات قد لا أتعرف عليها في الواقع، أحيانا فضفضة، تمضية الوقت، لأعلم ما يدور حولي، للاطلاع على آخر الأخبار، لمعرفة الآراء المختلفة ونقاشها، لأجد أناس لهم نفس تفكيري واهتماماتي، لأن تويتر ببلاش، لاستنباط الفعل وردة الفعل، لأنه أفضل من الفيس بوك، لا يوجد فيه أقارب ومعارف فأجد حرية أكثر. 
  4. التفاعل والتواصل: الرد على التعليقات والتواصل والبريد الالكتروني يلزمك أن تحدد نسبة تواجدك لها، وعلى ماذا ترد أو لا ترد؟، هل ستشاركه أخبارك أم ستأخذ أخباره، وهل ستكون مستمعا أم مناقشا؟ ضع في اعتبارك: في الإعلام الاجتماعي توقعات الآخرين غالبا تكون عالية.
  5. ربط الإعلام التقليدي بالجديد : فإن كان لك وجود في التقليدي فشاركه في الإعلام الجديد، واستفد من الجديد في نشره وتعريفه ورد الفعل عنه، وإن لم تكن موجودا هناك فضع منه اقتباسات ومواد داعمة لا تلغي وجودك وفكرتك فيما تقدمه.
  6. التحليل والتعليل: تابع ردود الأفعال ونتائج ما تقوم به وتكتبه، ضع تقييما لها، وفكر في أسباب النجاح أو الفشل، ثم طور أفكار استخدام الإعلام الاجتماعي وأساليبه في كل مرة.

 

سادسا: دمج الاستراتيجيات

  1.  الرؤية والرسالة: أصبح بإمكانك الآن وضع رؤية مستقبلية لمدونتك تعبر عن طموحك، والرسالة التي تحملها على عاتقك في التدوين توضح قيمك ونحو ماذا تتجه أو عن ماذا تبتعد.
  2. وضع أهداف محددة: طويلة المدى وقصيرة المدى، تحقيقها يجعلك تقترب من رؤيتك، ويجعل لديك ارتباطا بأمور التزمت بتحقيقها في إطار زمني مدروس.
  3. تحليل S.W.O.T: بإمكانك تطبيقه في المراحل السابقة كل على حدة ثم الدمج بين نتائجها والتحليل، أو الاكتفاء بتحليل عام عن نفسك في عالم الانترنت والتدوين، قم بذلك كل ستة أشهر أو سنة على الأقل، احتفظ بالنتائج وقارنها مع الأحدث، وارصد ملاحظاتك.
  4. المعايير: ضع معاييرك الخاصة وسمة تدويناتك، دون ذلك لك أولا وانشره إذا أحببت كدليل ومرشد يرتقي بعالم التدوين العربي ويضيف للتدوين العالمي مساهمة فاعلة.
  5. الاستراتيجية العامة: أعد صياغة استراتيجية المدونة، والمحتوى، والمادة، والإعلام الاجتماعي، ابحث في النقاط الأساسية المشتركة، ارسم الصورة الكبيرة لاستراتيجيتك، وتفهم النقاط الخاصة بكل جزئية، ستجد أنك تسيطر على زمام الأمور، وتعي ما تقوم به في التدوين جيدا وإلى أين سيصل بك وكيف يكون ذلك.
  6. الرقابة و التقييم: اكتشف مدى بقائك على نفس الأهداف ومدى الانحراف عن المسار، وهل هو في الاتجاه الجيد أم خلافه، وما هي أسباب ذلك، اجعل هذه مستمرة معك دائما منذ بدء التفكير، احتفظ بمسوداتك التي كتبتها، ولا تنس دوما أن تكتب الدروس المستفادة سواء لك شخصيا أو كتدوينة، وهذه التدوينة أحد الدروس المستفادة.
  7. 

 خاتمة البدء

هنا أضع خاتمة لبداية وضع إضافة نوعية ومساهمة في مفهوم التدوين وفلسفته، أطورها باستمرار وأستفيد مما لديكم من ملاحظات وأفكار، وقد أكملت رسم الخارطة الذهنية للفكرة في 9 رجب 1432 الموافق 10 يونيو 2011 ، ثم أجريت عليه التعديل الثاني بعد إضافة فكرة خلية النحل السداسية.

التدوين فن ومتعة ، تنعكس على المدون بترتيب أفكاره وتنظيمها، وزيادة معرفته الأدبية واللغوية، وتوثيق مذكراته وأخباره، ودفعه للانفتاح المعرفي، حتى ولو لم يصل للتواصل الاجتماعي، وليتذكر المدون والكاتب أن مدونته هي مائدته لضيفانه فليقدم لهم أفضل ما لديه بنفس كريمة سخية، ولا يتكلف ويقلق -طالما قد أحسن- فالحكمة تقول: يعيب مائدة واحدة قد وضعت ألف عائب، ولا يعيب ألف عائب مائدة واحدة لم توضع.

محمد السقاف – القاهرة

Be Sociable, Share!
الكاتب: محمد السقاف | يوم: 19 يونيو 2011 | التصنيف: خطوات | 17٬074 قراءة | طباعة
Be Sociable, Share!

التعليقات:

أضف تعليقاً | عدد التعليقات: (12)

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ربما أكون من فئة المدونين القدامى
    لكن هذا لايمنع أننى حصلت على كم كبير من الاستفادة من قراءة هذا الطرح
    القيم والمبذول فيه مجهود طيب
    جزاك الله خيراً

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  2. المدون والأخ الكريم محمد الجرايحى وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    أهلا ومرحبا بك وأسعدني أن فيما كتبت ما قد أفادك.

    مودتي

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  3. مدونة رائعة جدا ومفيدة اتمنى لك التوفيق من الله …

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  4. فكره جميله اخي وابداعع يرتسم بمحور ثلاثي

    تليه الاذواق والافكار الهادفه
    اتمنا لك التوفيق

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  5. ساسو قال:

    هاااااااااااااااااااااايل الموقع

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  6. فيصل قال:

    من خلال عملي لبحث في الفترة السابقة حول المدونات و المنتديات .. اكتشفت لدى قراءتي لهذه التدوينة الرائعة أن فكرك عالي جداً و أنت غير الكل بالفعل , حفظك الله و زاد التدفق الفكري لديك .. مدونة رائعة و بالفعل ليس كل من يدون يقدم مادة ذات فائدة .. أنت تقدم الفائدة بطريقة جميلة و يسيرة .. يعطيك العافية

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

    • الأخ الكريم فيصل، شكرا لتعليقك وماكتبت وأسأل الله التوفيق والنفع والقبول، وإن وجدت ملاحظة فأخبرني بها لتحسينها فذلك يسعدني جدا.

      موفق إن شاء الله،

      تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  7. miya قال:

    اخيرا ظهرت للعلن في مدونتك بعد المتابعة الصامتة 🙂

    ….التدوين فن ومتعة ، تنعكس على المدون بترتيب أفكاره وتنظيمها…)
    فعلا التدوين يرتب الافكار حتى في النواحي العملية الغير متعلقة بعالم المدونات والحمدلله استفدت منها في نواحي ماتخيلت اني لو تعلمتها راح اتقنها !
    تدوينة مهمة ومفيدة لي بشكل كبير واكيد ليا زيارات متكررة لها بعد التطبيق.

    الف شكر استاذ محمد.

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  8. نور قال:

    مدونه اقل ما يقال عنها انها رااااائعة بكل المقاييس بارك الله فيك استفدت جددددا من محتوى مدونتك واستمتعت بطريقة واسلوب طرحك .. حتى اختيار شكل المدونه جذاب جدا… زادك الله توفيقاً ونفعك بكل حرف وجهد فيها دنيا واخرة

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

أكتب تعليق

CommentLuv badge

سقاف كوم - حيث لا سقف للمعرفة! | جميع الحقوق محفوظة لموقع سقاف كوم | اتصل بنا لأفضل وأسرع تصفح لمدونة سقاف كوم استعمل فايرفوكس