زيارة إلى صعيد مصر

الكاتب: محمد السقاف | يوم: 26 أغسطس 2010 | التصنيف: نظرة تأملية | 29596 قراءة | طباعة

أعزاءنا المسافرين حمدا لله على سلامة الوصول وأهلا بكم في مطار القاهرة الدولي، الساعة الآن السادسة والنصف مساءً ودرجة الحرارة…… صوت مذياع الطائرة غير موجة تفكيري وأعاد في ذهني شريط ذكريات الزيارة السابقة، وسرعان ما قفزت أفكار وتساؤلات عن قضائي هذه الأيام في أم الدنيا، هل ستكون مختلفة فعلا عن سابقاتها، وماذا سيمر بي من مواقف ومشاهد؟ حسنا! إنه وقت الخروج من الطائرة.

السلام عليكم، تفضل. أول عبارة يحييك بها الناس في مصر، وإذا ابتدأتهم بالسلام فإنهم بشكل عفوي يردون السلام كاملا: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، اللطيف هنا: أنهم يدعونك لأن تتفضل في أي وقت وفي أي مكان، ولعل هذا البشر والترحاب بالضيف هو سر ترحيب أهل مصر بالضيف العزيز “شهر رمضان” قبل قدومه بأيام بل بأسابيع، بالفوانيس والزينة الجميلة في المحلات التجارية والمنازل.

وقعت عيني عليه وبدأ الحب بيننا من أول نظرة، لم أتمالك قدماي حين قادتني إليه، وتأملته بشغف وصمت، وقررت أن أشتريه بعد مفاضلة بينه وبين أخويه، إنه شاي هندي للاسترخاء والتوازن، صعدت به إلى الغرفة كي أجهز كوبا دافئا، ولكن لا توجد أباريق كهربائية في “الفوزيسنز”، والحاجة أم الاختراع كما يقال، لذا خطرت فكرة أخرى، لا يوجد إبريق كهربائي والجو ساخن، لذا سأشربه مثلجا، والنتيجة لم تكن استرخاء أو توازنا حينها، بل خمول شديد، ومن حينها لم أشربه 🙂

هل تدفع أجرة مواصلات عشرة أضعاف قيمة الوجبة التي تريدها؟ أم العكس هو المألوف عادة، حسنا! هذا ما قد حصل فعلا، حين خرجت ليلا من الفندق بسيارة أجرة ودفعت ثلاثين جنيها كي أتناول طبق كشري بثلاث جنيهات، حينها كتبت في تويتر خشيتي أن أكون قد وصلت لحد الإدمان، “مدمن كشري” . وكم هو جميل حين تتجول فجرا في شوارع القاهرة وتقف عند عربة الفول، وتتناول وجبة شعبية شهية، ما أطيبها وأحلاها. فجر هذا اليوم كتبت عنوانا لخاطرة جديدة أسميتها: “حينَ لمعت عيناه”، ووضعت فقراتها، كل ذلك طبعا كان قبل تناول الفول 🙂

صعيد مصر

شوق ولهفة، ترقب وحماسة للوصول إلى الصعيد، كيف ستكون طبيعة أرضها وناسها، هل هي مثلما نراها في التلفاز؟ أو كما نسمع في النكت والطرائف؟ ما رأيكم إذا قلت لكم أن اسمي كتب خطأ في بطاقة صعود الطائرة (الثقاف) ولكنه خطأ في مطار القاهرة وليس في أسوان، يبدو أن هذه هي البداية فقط.

وصلنا مطار أسوان وذهبنا لزيارة صديق عزيز وأخ حبيب، ولكنه لم يكن موجودا في البلد، فاستقبلنا أخوه وشكرناه على ضيافته ولطفه، واستأذنا للانصراف، فلم يأذن لنا طبعا، إلا بعد أن ذبح لنا وطبخ -وكنا عشرين شخصا تقريبا- بكل حفاوة وسعادة بالضيف، فقلت في نفسي: هذه واحدة. وفي الطريق العام شاهدت جِرار ماء فخارية معدة ومهيأة للشرب ممن يمر بها، كنوع من الرفادة والسقيا، فقلت: هذه الثانية.

شاهدت سكة القطر التي نراها كثيرا في الإنتاج المصري، وما تعبر عنه وتحمل معها من ذكريات لدى كل من ركبها، ممن ينتقلون للمدن الأخرى كالقاهرة خصوصا، ومررنا بمحاذاتها بعدد من القرى والمدن: الخطارة كوم امبو، الأعقاب قبلي وبحري، الجعافرة، الرتاج، نجع الحجر، بلانة، الدابودية، دار السلام، دراو، ابوالريش، الزينية،الجمصة, قنا, الأقصر، وإذا نسيت قرى أخرى فاعرفوا أنني كنت نائما وقتها 🙂 وفي دخولنا إلى قنا لفت نظري لافتة كتب عليها “مقرأة”، فسألت من معي عنها فوضح لي أنها محل لتعليم القرآن وقراءته، فأعجبت بذلك والاهتمام بالعلم، فأخبرني أن صعيد مصر، صعيد طيب وهو اسم على مسمى حقيقة، وبدأ يذكر لي أسماء عديدة منها علماء وشخصيات بارزة، تعرف فلان؟ أقول: نعم، يقول: هذا صعيدي من بلد كذا، فتعجبت ووقعت على نسخة الكترونية لكتاب عنوانه: الطالع السعيد، الجامع لأسماء الفضلاء والرواة بأعلى الصعيد/ لجعفر الادفوي سنة 784هـ.

جمال النيل في الصعيد وارتباط أهله به، يبرز الترابط الإنساني بما حوله من طبيعة، فترى الناس تستقي منه والصغار يسبحون فيه، وقد شربت من ماء النيل ماء عذبا صافيا حين كنا في ضيافة أخرى، ما أجمل أن ننعم بهذ النهر وأن نحافظ عليه موردا لأحفادنا والأجيال القادمة.

ختمت الرحلة في الأقصر وعبر مطارها بعد جولة سريعة مختصرة في صعيد مصر، في جو جميل وهواء عليل، وأكل هنيء وماء عذب مريء، وددت أن تتكرر هذه الزيارة مرة أخرى وفي وقت أكثر سعة، لِما رأيت في الصعيد وأهله من خلق كريم، وحفاوة وترحاب بالضيف، في حياة بسيطة تملأها قيم وأخلاقيات سامية بشكل عفوي وتلقائي، أتعجب من ظلم الإعلام لأهله، وأذكر أني شاهدت في مطار القاهرة بعد الإفطار مسلسلا مصريا يسخر بشكل أزعجني كثيرا من الصعيد وأهله، ولا ألوم من هم خارج مصر إذا حسبوا الصعيد كذلك، لأن الإعلام يصوره بهذا الشكل وبكمية مكثفة، لكن ليس المعاينُ كالمُخبر.

كانت رحلة مميزة، لم أكتب فيها تفاصيل كثيرة تقديرا لملاحظة القراء التي وصلتني بعدم الإطالة وتجزأة المواضيع متى أمكن، وقد أضفت صور الرحلة على صفحة الموقع في الفيس بوك على الرابط التالي، وسأحكي لاحقا قصتي مع صديقي اسماعيل الشاب المصري، أفطرت أول يوم من رمضان في مصر وتحديدا خان الخليلي وصليت المغرب في جامع الحسين بن علي رضي الله عنهما، وأهملت كتابة المقال حينها حتى شاء المولى أن أعود لمصر وأكتبه منها، وفي الختام لدي سؤال: “هوا الصعيد بيبدأ منين” 🙂

محمد السقاف – القاهرة

Be Sociable, Share!
الكاتب: محمد السقاف | يوم: 26 أغسطس 2010 | التصنيف: نظرة تأملية | 29596 قراءة | طباعة
Be Sociable, Share!

التعليقات:

أضف تعليقاً | عدد التعليقات: (26)

  1. حسن يحيى قال:

    نوّرت مصر يا عزيزي، قليلاً ما أجد سائح عربي يتحدث هكذا عن مصر أثناء زيارته، أنا فخور بك 🙂 !

    تقبل فائق احترامي.

    تقييم التعليق: Thumb up 4 Thumb down 1

  2. انا احببتك كثيراً لأنك تكتب عن بلدي بطريقة ارغب بالكتابة بها عنها ولكني لا استطيع, مرحباً بك في مصر وقتما جئت واينما وُجدت.
    فما رأيك بزيارة محافظات الوجه البحري مثل محافظة كفر الشيخ والبحيرة وأغلب اهلها هم من مزارعين مصر وايضاً لهم طابع و طبيعة ساحرة و اذا رغبت في ذلك فلا تنس مدينة “دسوق” في محافظة كفر الشيخ فأنا منها وتشرفني زيارتك لي وزيارتك للآثار الدينية والفرعونية والريفية في المدينة.
    .-= آخر تدوينة كتبها محمد غراب في موقعه blog ..صور من رمضان هذا العام لا تعجبني =-.

    تقييم التعليق: Thumb up 2 Thumb down 0

  3. ماشاء الله , وصفتها كما هى , واجمل مما يوصفها اهلها ..
    نورت مصر يا غالى .. واتمنى ان تزور الدلتا , المنصورة وما يجاورها , ستستمتع كثيراً

    تقييم التعليق: Thumb up 1 Thumb down 0

  4. نوّرت مصر يا عزيزي، قليلاً ما أجد سائح عربي يتحدث هكذا عن مصر أثناء زيارته، أنا فخور بك 🙂 !

    تقبل فائق احترامي.

    الأخ الكريم حسين يحيى، منورة بأهلها وما كتبت في المقال إلا ما رأيت وأحببت أن يشاركني الجميع فيه.

    موفق إن شاء الله

    تقييم التعليق: Thumb up 2 Thumb down 0

  5. محمد العصيمي قال:

    طيب يا حلو تروح لام الدنيا من وراي ولا كما الصعيد يجيلك يوم .
    عالعموم الحمد الله على السلامة والله وشوقتني لام الدنيا يابوعمر
    دمتم بود ,,,,,,,,

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 2

  6. انا احببتك كثيراً لأنك تكتب عن بلدي بطريقة ارغب بالكتابة بها عنها ولكني لا استطيع, مرحباً بك في مصر وقتما جئت واينما وُجدت.
    فما رأيك بزيارة محافظات الوجه البحري مثل محافظة كفر الشيخ والبحيرة وأغلب اهلها هم من مزارعين مصر وايضاً لهم طابع و طبيعة ساحرة و اذا رغبت في ذلك فلا تنس مدينة “دسوق” في محافظة كفر الشيخ فأنا منها وتشرفني زيارتك لي وزيارتك للآثار الدينية والفرعونية والريفية في المدينة.
    .-= آخر تدوينة كتبها محمد غراب في موقعه blog ..صور من رمضان هذا العام لا تعجبني =-.

    الأخ الكريم محمد غراب، شكرا للطفك ودعوتك التي تشرفت بها، ولمشاعرك الجميلة.
    إن شاء الله يكون ذلك في رحلات قادمة، تقبل شكري ومودتي.

    موفق بإذن الله.

    تقييم التعليق: Thumb up 1 Thumb down 0

  7. ماشاء الله , وصفتها كما هى , واجمل مما يوصفها اهلها ..
    نورت مصر يا غالى .. واتمنى ان تزور الدلتا , المنصورة وما يجاورها , ستستمتع كثيراً

    الاخ الكريم صلاح الإمام، أرجو أن أكون قد وفقت لذلك فعلا وبالشكل الحسن، فهي جميلة بجمال أهلها. وشكرا لدعوتك الطيبة وأزورها إن شاء الله في رحلة قادمة.

    موفق بإذن الله.

    تقييم التعليق: Thumb up 1 Thumb down 0

  8. طيب يا حلو تروح لام الدنيا من وراي ولا كما الصعيد يجيلك يوم .
    عالعموم الحمد الله على السلامة والله وشوقتني لام الدنيا يابوعمر
    دمتم بود ,,,,,,,,

    الأخ الكريم والمدرب محمد العصيمي، ولا يهمك يابوعبدالرحمن انوي ونحن حاضرين، وربنا يسلمك ويسلك غاليك ونلقاك بالخير قريبا.

    موفق بإذن الله.

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 1

  9. الاء قال:

    حبيت اسوان من سنين واتمنيت ازورها .. وبعد كلامك شوقتني لها اكثر ..

    تقييم التعليق: Thumb up 1 Thumb down 0

  10. هاشمية وأفتخر قال:

    فعلا مصر جميلة وأهلها أجمل….وتستاهل لقبها أم الدنيا.
    أنا على كثر حبي لمصر وأهلها..الا أنني أعجز عن وصفها بالشكل الجميل الذي تفضلت به….وأهل الصعيد أهل الكرم والجود والأخلاق الحسنة.

    وأنا أتمنى من كل قلبي زيارة مصر ولو لمرة واحدة….

    بوركت أناملك الذهبية…والوصف الحسن.

    تقييم التعليق: Thumb up 2 Thumb down 0

  11. حبيت اسوان من سنين واتمنيت ازورها .. وبعد كلامك شوقتني لها اكثر ..

    الأخت الكريمة الاء، أسوان جميلة وأهلا طيبون أرجو أن تزوري الصعيد يوما..

    موفقة إن شاء الله

    تقييم التعليق: Thumb up 1 Thumb down 0

  12. كمونة قال:

    جميل ان تذهب |إلى غير القاهرة والاسكندرية
    سمعت أن مرسى مطروح والغردقة مصايف تنافس الاسكندرية
    واظن ان أجمل مافي مصر ريفه الخضر

    تقييم التعليق: Thumb up 1 Thumb down 0

    • الأخت الكريمة كمونة، كانت من أجمل زياراتي وأفضلها لمصر بالذهاب للصعيد ومخالطة أهلها الطيبين.
      لعل الرحلات القادمة يكون فيها فرصة للمناطق الشرقية والاسكندرية إن شاء الله.

      موفقة إن شاء الله

      تقييم التعليق: Thumb up 1 Thumb down 0

  13. فارس الديري قال:

    قرأت كثيرا عن زيارات إلى مصر لكنها كانت تنظر الى الجانب السلبي

    فسرني كثيرا حينما قرأت مقالك أتدري لماذا لأنك تنظر من منظار وردي للحياة

    وفقك الله وزادك نورا وهداية

    تقييم التعليق: Thumb up 1 Thumb down 0

    • الأخ الكريم فارس الديري، أسعدني أن المقال قد أعجبك، ولكن ألا ترى أن هناك فرقا بين المنظار الورد والمنظار المثالي والمنظار الحالم والمنظار المتفائل والمنظار الخيالي وكم وكم غيرها.

      وفقك الله لكل خير

      تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  14. إحساس :) قال:

    نبذة جميلة عن رحلتك يا أستاذ محمد

    شكراً لك

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  15. أبو مصبح قال:

    حياك الله و تقبل الله من صالح الاعمال
    وصفك لمصر ينبع من شخصية كريمة وذات حس مرهف و ان الموقع الخاص بك يحوى معلومات جذابة و فيدة و طريقة عرضها رائع فجزاك الله كل خير
    ولكنك زرت صعيد مصر فيجب عليك ان تزور بادية سيناء حيث الاصالة البدوية و البادية و المناظر الطبيعية الخلابة و الشواطى الساحرة فاتمنى ان تكون ضيفا عزيزا علينا
    فى انتظار ردك

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

    • الأخ الكريم أبومصبح، أسعدني أن المقال قد أعجبك وشكرا طرائك ووصفك.
      وأما بادية سيناء فهذه فكرة جديدة أضفتها إلي، شكرا مقدما لترحيبك وكرم ضيافتك، وسأسعى للذهاب هناك يوما إن شاء الله، حيث الأصالة والطيبة.

      دمت بود

      تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  16. ايهاب محمد احمد هديه قال:

    السلام عليكم انا ايهاب هديه من مصر اصولى من ال هديه من شبه الجزيره العربيه ودخلنا مصر من ايام الفتح انا سعيد بكلام الاخ محمد السقاف عن اهل مصر والصعيد خصوصا وياليت كلامه يصل لكل الشباب المصرى الى بدا يحس بكره العرب لمصر والمصريين بسبب المشاكل الى بتحصل للمصريين فى الدول العربيه واخرها فى الكويت وجزاك الله خير

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

    • الأخ الكريم ايهاب محمد احمد هديه، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      أهلا ومرحبا بك وبآل هدية وبكل أهل مصر، والله يحفظ بلاد المسلمين وأهلها من كل سوء وشر. آمين اللهم آمين.

      تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  17. محمود قال:

    اعلم ان التدوينة قديمة ولكن اعذرنى لم انتبه اليها الا اليوم بسبب ضيق الوقت محدثك من صعيد مصر محافظة قنا , وسعدت جداً بهذه التدوينة والتى رفعت من معنوياتى جداً فنحن شبه مهمشين بالكامل من حيث التنمية فى الصعيد اضافة الى صورتنا التى زيفها الاعلام الساقط 🙁
    انا اعمل بالقاهرة الان كمسؤول أول عن التسويق الاليكترونى بشركة تسكين للمواقع او استضافة كما يقول البعض وكل من اتعرف به يفاجأ بأنى ولدت فى الصعيد وعشت وترعرت به 🙂
    شكراً جزيلا على التدوينة الذهبية

    تقييم التعليق: Thumb up 1 Thumb down 0

    • الأخ الكريم محمود، أنت من بلد طيب وتربة طيبة، وإن كان الإعلام أساء للصعيد وأهله فمسؤوليتهم مضاعفة للمحافظة على القيم الأصيلة ونشرها للناس من خلالهم.

      وأما التنمية فمثلك وكثير من أبناء الصعيد بإمكانهم العودة للصعيد وقت الإجازات وتعليم من حولهم بحسب اهتماماتهم وما لديهم من خبرة، ولا تعوّل على تنمية العمران، فالإنسان يأتي أولا.

      موفق إن شاء الله

      تقييم التعليق: Thumb up 2 Thumb down 0

  18. اريد ان اعرف نسبى جدى التقى ابوبكر اسماعيل ابراهيم من نجع الحجر واريد ان اعرف اسمه بالكامل ونسبه وهو الان متوفى واريد ان اعرف الاسم بالكامل حتى اتمكن من زيارة مسقة راسى وشكرا

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  19. ارجوكم اريد الرد بسرعة

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

  20. الصعيد يبدا من بنى سويف والمنيا واسيوط وسوهاج وقنا والاقصر واسوان والوادى الجديد

    تقييم التعليق: Thumb up 0 Thumb down 0

أكتب تعليق

CommentLuv badge

سقاف كوم - حيث لا سقف للمعرفة! | جميع الحقوق محفوظة لموقع سقاف كوم | اتصل بنا لأفضل وأسرع تصفح لمدونة سقاف كوم استعمل فايرفوكس